روضة طيور الجنة بمدينة زفتى أهلا وسهلا

حضانة طيور الجنة التابعةالجمعية الخيرية للبر والتقوى بزفتى ترحب بكم فى منتدى حضانة طيور الجنة
روضة طيور الجنة بمدينة زفتى أهلا وسهلا

منتدى تربوى ثقافى اجتماعى علمى يهتم بالطفولة والمبدعين الصغار

المواضيع الأخيرة

» الإستفادة من الإنترنت فى العمل الخيرى
الأربعاء نوفمبر 17, 2010 10:43 pm من طرف محمد سليم

» فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله -
الأربعاء نوفمبر 17, 2010 10:10 pm من طرف محمد سليم

» بطاقة صيام 6 من شوال
الأربعاء سبتمبر 15, 2010 10:13 pm من طرف محمد سليم

» طفل لبنانى عمره عامان ماذا قال عن عاصمة اسرائيل
الخميس أغسطس 05, 2010 8:42 pm من طرف محمد سليم

» 70 ألف توقيع على مطالب الإصلاح في 11 يومًا
السبت يوليو 24, 2010 6:12 pm من طرف زائر

» ما نقص مال من صدقة
الخميس يوليو 15, 2010 10:50 am من طرف محمد سليم

» الإحتفال بمناسبة الإسراء والمعراج
الأحد يوليو 11, 2010 5:18 am من طرف محمد سليم

» ماذا تعرف عن الحركة الدولية للمرأة من أجل السلام ؟!
السبت يوليو 10, 2010 12:26 am من طرف محمد سليم

» موقع أمانك لإستخدام آمن على الإنترنت
السبت يوليو 10, 2010 12:02 am من طرف محمد سليم

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    ماذا تعرف عن الحركة الدولية للمرأة من أجل السلام ؟!

    شاطر
    avatar
    محمد سليم
    Admin

    المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 24/04/2010
    العمر : 50
    الموقع : http://kenanaonline.com/alber-altkwa

    ماذا تعرف عن الحركة الدولية للمرأة من أجل السلام ؟!

    مُساهمة  محمد سليم في السبت يوليو 10, 2010 12:26 am





    بناء مجتمعات تنعم بالأمن والسلام

    تعد "حركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام" الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط، وجاءت فكرة تأسيسها استجابة للنداءات التي تعالت مطالبة بإحلال السلام وهي أصوات لن تخفت أبداً مهما كانت التحديات. تعمل الحركة على القضاء على العنف بكافة صوره وأشكاله من خلال تحفيذ قدرات النساء والشباب من أجل المشاركة كأطراف مؤثرة وفاعلة ونشطة في عمليات تحفيز السلام.

    تعمل الحركة على تنمية مهارات النساء والشباب للقيام بأدوارهم في تكوين ونشر التفاهم والاحترام المتبادل والسلام في مجتمعاتهم وبلادهم وجميع أنحاء العالم، وذلك من خلال أنشطتها المختلفة مثل إرساء مبدأ الحوار وحملات التوعية وسياسات الدعم.

    كما تتعاون الحركة مع منظمات المجتمع المدني المختلفة والحكومة ومؤسسات القطاع الخاص لتوسيع القدرات مستعينة في ذلك ببرامج ابداعية مستحدثة تؤكد على الاعتماد المتبادل بين مفاهيم السلام والعدالة والتنمية.

    تحقيقاً لهذا الهدف المشترك، تنشط الحركة على المستويات الدولية والإقليمية والوطنية لتجميع أكبر قدر ممكن من الخبرات والتجارب التي من شأنها أن تساعد على تحقيق التقدم في نشر ثقافة السلام. كما تعاونت الحركة مع وسائل الإعلام المختلفة لترسيخ مبادئ الدفاع عن حقوق الإنسان، واللاعنف، والتسامح، والمساواة، والعدالة، وكرامة الإنسان، وفي الوقت ذاته العمل على نشر خبراتها على نطاق واسع من خلال المحافل والحلقات النقاشية ذات الصلة التي تتناول قضايا الأمن الإنساني.

    تمكين المرأة



    تكرس الحركة جهودها لأن تكون المرأة شريك مساوي للرجل فى الدفاع عن السلام والعدالة والحفاظ عليهما. وتحقيقاً لهذا الهدف، تؤكد الحركة على أهمية خلق الفرص أمام المرأة للمشاركة والتأثير فى العمليات والقرارات السياسية التي تؤثر في الأمن الانساني. وإن الحركة تسعى لتمكين المرأة والفتاة كعناصر للتغيير الإيجابي داخل مجتمعاتهن ولإشراكهن في الأنشطة الاجتماعية والسياسية. تدرك الحركة أن تعظيم إمكانيات المرأة في تعزيز السلام والأمن يتطلب مواجهة مشكلات الفقر والتهميش وغيرها من قضايا عدم الإحساس بالأمن لدى المرأة في المجتمع.

    وبالإضافة إلى ذلك، ومن خلال المطالبة بتنفيذ المواثيق الدولية مثل قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 حول المرأة والسلام والأمن، تعمل الحركة على تعزيز المشاركة الفعالة للمرأة في كافة مراحل مفاوضات السلام في إطار آليات حل الصراعات ومنع اندلاعها، وجهود منع اندلاع العنف في كافة صوره وأشكاله، وإقامة الشراكات لمكافحة الاتجار بالبشر. وفي مرحلة ما بعد المفاوضات، تشارك الحركة أيضا في مراقبة الانتخابات في الأوضاع الحرجة وتشجع مشاركة المرأة في العملية الانتخابية سواء كناخبة أو مرشحة.

    تستفيد الحركة من الإعلام وغيره من الوسائل الفعالة لجذب اهتمام العالم لقضية العنف ضد النساء والفتيات، بما في ذلك الاتجار بهن، وذلك من أجل تطبيق سيادة القانون ووضع حد لظاهرة إفلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب.

    تمكين الشباب



    جاء إطلاق "شبكة الشباب الدولية" كأحد نتائج "منتدى الشباب الدولي" الذي نظمته الحركة تحت عنوان "إطلاق طاقات الشباب من أجل السلام: الشباب يتحدث، ونحن نستمع،" وهي شبكة تهدف إلى الربط بين الشباب من جميع أنحاء العالم لتعظيم الاستفادة من مهاراتهم الشخصية ومساعدتهم في تحمل مسئولياتهم الاجتماعية. فمن خلال تبادل أفضل الممارسات واستخلاص الدروس من تجارب الشعوب المختلفة , يكتسب شباب الشبكة تفهماً أكبر لأنفسهم وتزداد دوافعهم لإقامة علاقات سلام داخل مجتمعاتهم المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

    واستغلالا للقدرات اللامحدودة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فقد أطلقت الحركة "مبادرة نشر السلام باستخدام تكنولوجيا المعلومات" من أجل تعزيز التفاهم والتعاطف والأمن الإنسانى بين الثقافات المختلفة. تقوم المبادرة على أساس من "ثقافة المسئولية المشتركة،" والمبادرة جهد متكامل يهدف إلى حشد المجتمعات الشبابية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية لاستغلال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل تعزيز ثقافة السلام.



    دراسات وأبحاث السلام



    يعد "معهد دراسات السلام" الذراع الأكاديمي للحركة، وتستضيف مكتبة الإسكندرية المركز الذي يقدم للطلاب من مختلف الثقافات برنامجاً تعليمياً وتدريبياً في مجالات متنوعة تتضمن ثقافة السلام، وحقوق الإنسان والقانون الدولى، وتسوية النزاعات، والمفاوضات والوساطة من الناحية النظرية والعملية. يتعاون المعهد ومعاهد دراسات السلام الأخرى لوضع البرامج المختلفة والنهوض بأنشطة البحث على المستويين الإقليمي والدولي.

    بعض الأنشطة الرئيسية


    مكافحة الاتجار بالبشر

    وفي إطار التزام الحركة بالعمل على حماية المرأة والطفل ضد العنف بكافة صوره وأشكاله، أطلقت الحركة حملة بعنوان "أوقفوا الإتجار بالبشر الآن!" ، وهى المبادرة الأولى من نوعها على مستوى العالم التي تضع قطاع الأعمال في طليعة الصفوف التي تبذل جهوداً لمكافحة الإتجار بالبشر. وأعرب رجال الأعمال عن التزامهم بمبادئ أثينا الأخلاقية السبعة، كما أعلنوا أيضا عن عدم التهاون بالنسبة لقضية الاتجار بالبشر وعن مساهمتم فى حماية ضحايا هذه الظاهرة من خلال منحهم فرص حقيقية للهروب من دائرة الفقر والامتهان والاستغلال التى تخلقها هذه التجارة المشينة. تستهدف الحملة إلى إرساء شبكة عالمية من خطوط المساعدة وتقديم الخدمات لدعم ضحايا الإتجار بالبشر.

    تمكين القادة الشباب

    فى ضوء إدراك الحركة للدور المحوري للشباب في بناء مجتمعات تنعم بالأمن والسلام، تقدم الحركة لأعضاء شبكة الشباب ورش عمل لبناء القدرات ودورات تدريبية في مؤسسات أكاديمية شهيرة بالإضافة إلى منح دراسية وفرص حضور المؤتمرات الدولية. ومن ثم، يكتسب الشباب المعرفة والخبرة التى يوظفونها فيما بعد بمهارة في نشر مبادئ السلام واللاعنف من خلال برامج تعليمية مباشرة مع أقرانهم في المدارس، بالإضافة إلى مبادرات التنمية المجتمعية.

    الاستخدام الآمن للإنترنت

    تركز الحركة من خلال أنشطتها على إبراز مدى قوة تأثير الإنترنت، وفي الوقت ذاته التحذير مما قد تنطوى عليه من مخاطر. تعقد مجموعات عمل الشباب وأولياء الأمور حول الاستخدام الآمن للإنترنت حملات منتظمة لتوعية أقرانهم والمدرسين وجمهور المواطنين بالمدارس والمكتبات ومراكز الشباب والنوادي الخدمية بأهمية الاستخدام الآمن للانترنت ومبادئ الأمن على الشبكة الدولية، كما تستخدم الحركة في ذلك نوادي التكنولوجيا المتنقلة. كما قامت الحركة بخلق محتوى على الإنترنت باللغة العربية حول استخدام الطفل لشبكة الإنترنت بصورة آمنة.

    الثقافة لغة السلام

    تعمل الحركة من خلال العديد من الأنشطة الثقافية التي تنظمها في معسكرات الشباب الصيفية، والمكتبات والمدارس على الارتقاء بمستوى المعرفة لدى مختلف الفئات. ويتضمن مهرجان السلام السنوي الذى تنظمه الحركة تحت عنوان "عالم واحد" إقامة كرنفال حافل فى أحد الشوارع الرئيسية حيث يحتفل الجميع بثقافات العالم للتعرف على الآخر وتشارك العديد من دول العالم بما لديهم من تراث في المجالات المختلفة مثل: الموسيقى والمصنوعات اليدوية والأعمال الأدبية والمأكولات. والهدف من هذا الاحتفال هو تعميق مفهوم الانتماء في قلوب الناس والتأكيد على الاحتفاء بالتنوع الثقافي للشعوب.

    بالإضافة إلى ذلك، تنظم الحركة عدداً هائلاً من المؤتمرات الدولية وسلسلة من المحاضرات حول القضايا المرتبطة بالسلام تستضيف خلالها مجموعة من أبرز المتخصصين والعلماء والسياسيين والخبراء ليقدموا عصارة خبراتهم حول السلام والأمن الإنساني من نواحى مختلفة.



    للمزيد من المعلومات اضغط على الرابط التالى :

    http://www.womenforpeaceinternational.org/Arabic


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 11:07 am